اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

وزيرة الهجرة تبحث مع اليونيسكو التعاون في إطار المبادرة الرئاسية “اتكلم عربي”


القاهرة – (أ ش أ):
بحثت السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، مع مدير مكتب اليونسكو الإقليمي للعلوم في الدول العربية ومدير مكتب المنظمة بالقاهرة الدكتور غيث فريز، سبل وآليات تعزيز التعاون الثنائي المشترك بين وزارة الهجرة ومنظمة اليونيسكو في إطار المبادرة الرئاسية "اتكلم عربي" والتي تنفذها وزارة الهجرة تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، لترسيخ الهوية العربية والمصرية لدى أبناء المصريين المقيمين بالخارج.

واستعرضت السفيرة نبيلة مكرم جهود وزارة الهجرة ودورها في التواصل مع المصريين بالخارج، خصوصًا البرامج التي يتم تنفيذها لأبناء الجيل الثاني والثالث من المصريين بالخارج، للتعريف بوطنهم الأم ومفاهيم الأمن القومي المصري وتنظيم زيارات ميدانية، ولقاءات مع السادة الوزراء للإجابة على كافة الاستفسارات للشباب، وتعريفهم بحجم التنمية التي تحدث على أرض مصر، إلى جانب تنظيم معسكرات للأطفال في المرحلة من 9 إلى 16 سنة أبناء الجيل الرابع بمشاركة أبناء الشهداء، مشيرة إلى أن كل هذا من شأنه ربط هؤلاء الشباب بوطنهم الأم والدولة المصرية.

وقالت مكرم، بحسب بيان لوزارة الهجرة اليوم الأربعاء، إنه خلال تواصلنا مع الشباب المصري بالخارج تم اكتشاف أن أغلبهم لا يُجيد التحدث باللغة العربية، فجاءت فكرة مبادرة "اتكلم عربي"، والتي تستهدف بالأساس الحفاظ على الهوية والثقافة العربية والمصرية وقبول الآخر، من خلال العديد من الأنشطة والفعاليات التي من شأنها تعليم اللغة العربية البسيطة لأبنائنا بالخارج وكذا تعريفهم بالعادات والتقاليد العربية والمصرية مما يعزز انتمائهم لوطنهم الأم وارتباطهم به.. مضيفة أننا في مصر والمنطقة العربية نواجه حرب طمس الهوية، وقتل اللغة العربية هي بمثابة قتل للثقافة العربية وقتل للهوية العربية".

وأكدت أن اليوم العالمي للغة العربية، يوما للحث على الحفاظ على لغتنا وهويتنا العربية، وفي هذا الإطار وافقت وزيرة الهجرة على دعوة مدير مكتب منظمة اليونسكو بالقاهرة للمشاركة في الفاعلية التي ستنظمها اليونسكو احتفالا باليوم العالمي للغة العربية ديسمبر الجاري، لاستعراض المبادرة الرئاسية "اتكلم عربي"، والتي تنفذها بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ووزارة الثقافة، معربة عن رغبتها في امتداد المبادرة لكافة الدول العربية وتطبيقها بالوطن العربي انطلاقًا من مصر، وأنه لابد أن تستهدف المبادرة أولياء الأمور للتأكيد على أبنائهم الحفاظ على لغتهم وهويتهم العربية.

من جانبه، أعرب مدير مكتب اليونسكو الإقليمي للعلوم في الدول العربية ومدير مكتب المنظمة بالقاهرة، عن ترحيبه بالتعاون مع وزارة الهجرة في إطار المبادرة الرئاسية "اتكلم عربي"، مبديًا استعداده التام لتوفير كافة أشكال الدعم للمبادرة، مؤكدًا أن اللغة العربية تعتبر وعاء للثقافة وعند كسرها ينفرط عقد الثقافة، وهو ما تؤمن به منظمة اليونيسكو وتسعى له.

كما أثنى على استهداف المبادرة لقضية تقبل والانفتاح على الآخر وتحصينه ضد الأفكار المتطرفة البعيدة كل البعد عن أي دين على وجه الأرض.

وخلال اللقاء، قدم الدكتور غيث فريز تقريرًا أعده اليونيسكو بعنوان "اللغة العربية بوابة المعرفة"، تضمن كل ما يخص اللغة العربية وما تتعرض له من طمس، وفقدانها مع أبنائنا بالخارج والداخل أيضًا، ودراسة حالة اللغة العربية بكافة الدول العربية.

وذكر البيان أن الجانبين اتفقا على تفعيل التعاون الثنائي بين وزارة الهجرة ومنظمة اليونسكو في إطار المبادرة الرئاسية "اتكلم عربي"، والمشاركة في احتفالية المنظمة باليوم العالمي للغة العربية خلال ديسمبر الجاري، وإدراج "اتكلم عربي" ضمن الاحتفالية لأخذها إلى مستوى إقليمي انطلاقًا من مصر، وفي هذا الصدد أكدت السفيرة نبيلة مكرم أن الاحتفالية ستكون بداية استراتيجية لتحقيق المبادرة الرئاسية "اتكلم عربي" بالتعاون بين "الهجرة واليونسكو".

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق