اخبار الحوادثاخبار الصحف المصريةاخبار مصر

سبقتها بروفة وسر الـ200 ألف.. كواليس جديدة في مقتل الجدة حميدة بإمبابة



كتب – محمد شعبان:

كشفت تحريات إدارة البحث الجنائي بالجيزة تفاصيل جديدة في مقتل عجوز داخل مسكنها بمنطقة إمبابة على يد حفيدتها بالاشتراك مع شقيق زوجها وصديقته إضافة إلى طليقته وطفلتها التي تبلغ من العمر 11 سنة.

جهود البحث والتحري توصلت إلى أن "بروفة" سبقت ارتكاب الجريمة، وأجرى المتهمون معاينة دقيقة لمسرح لجريمة قبل التنفيذ.

ظن الجناة أن تنكر إحداهم مرتدية النقاب رفقة صديقها وطفلة سيحول دون كشف خطتهم أو سقوطهم في قبضة الشرطة.

استخدمت المتهمون براءة الطفلة حتى يتسنى لهم دخول الشقة التي تسكن فيها الضحية (حميدة 80 سنة) بشرع الطناني في عزبة الصعايدة.

دقائق معدودة احتاجها الرجل لإنجاز مهمته. لكمة في الوجه وكتم لأنفاس العجوز كتبت نهايتها.

رغم علم العقل المدبر للجريمة بثراء جدتها إلا أن منفذي لجريمة فشلوا في العثور على مبلغ 200 ألف جنيه وكمية من المشغولات الذهبية بغرفة النوم.

على مدار عدة أيام عكف رجال البحث الجنائي برئاسة العميد عمرو طلعت رئيس المباحث الجنائية لقطاع الشمال، على فحص مسرح الجريمة بدقة ومراجعة الكاميرات المحيطة وسماع أقوال الجيران.

لم يترك رجال المباحث بابا قد يقودهم إلى الجاني إلا وطرقوه حتى أمسكوا طرف الخياط الذي كان بمثابة مفتاح حل "الجريمة اللغز".

مشاهدة حفرت في عقل إحدى الجيران روت تفاصيلها للعقيد أحمد الوليلي مفتش قطاع الشمال بالإشارة إلى أنها شاهدة سيدة منتقبة رفقة طفلة وشخص ليس من قاطني المنطقة يتمركزون أمام باب العقار محل الواقعة قبل اكتشاف الجريمة بنحو ساعة.

تتبع المقدم مؤمن فرج رئيس مباحث إمبابة خط سير الرجل والسيدة والطفل من خلال فحص كاميرات المراقبة حتى تم كشف المستور.

العقل المدبر والمتهمة الرئيسية هي حفيدة الضحية، تقيم في الطابق الأخير بذات العقار محل الواقعة. استغلت علمها بثراء المجني عليها واحتفاظها بأموال ومصوغات ذهبية فخططت لجريمتها.

توصلت التحريات التي أشرف عليها اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية إلى أن العقل المدبر استعانت بشقيق زوجها وصديقته إضافة إلى طليقته وطفلته التي تبلغ من العمر 11 سنة.

عقب تقنين الإجراءات، تمكن الرائد علاء غنام والنقيب محمد تاج معاوني مباحث إمبابة، من ضبط المتهمين واقتيادهم إلى ديوان القسم.

المتهمة الرئيسية أقرت بجريمتها موضحة أن شقيق زوجها وصديقته وطفلة طليقته -التي كانت شاهدة على الواقعة- نفذوا الجريمة مستغلين الطفلة للطرق على الباب ومن ثم اطمئنان الضحية "حميدة 80 سنة" لهم.

وأضافت المتهمة العشرينية أن شقيق زوجها ضرب المتهمة في وجهها بـ"البوكس" فطرحها أرضا ثم كتم أنفاسها واستولى على 4 قطع ذهبية (3 غوايش – سلسلة بعليقة). وفروا هاربين.

وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وأحاله اللواء طارق مرزوق إلى النيابة العامة للتحقيق.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق